2020-01-08

جامعةالقاهرة توقع اتفاقية تعاون مع معهد الصحافة والتكنولوجيا المغربي8-8-2020

د. الخشت يلتقى بوفد السفارة المغربية

جامعةالقاهرة  توقع اتفاقية تعاون مع معهد الصحافة والتكنولوجيا المغربي


الاتفاقية تعكس انفتاحًا على الثقافات الأخرى وتمنح "ماجيستير مهني"


التقى الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، بمكتبه، مع وفد السفارة المغربية ومعهد الصحافة والتدبير والتكنولوجيا بالمغرب،  عقب توقيع اتفاقية تعاون بين كلية الإعلام والمعهد والتي تم توقيعها بقاعة أحمد لطفي السيد.


واستعرض رئيس الجامعة خلال اللقاء عمق العلاقات الثقافية والحضارية بين مصر والمغرب عبر التاريخ. وشهد توقيع الاتفاقية الدكتورة هبه نوح نائبًا عن رئيس الجامعة، والدكتورة هويدا مصطفى عميد كلية الإعلام، والدكتور مصطفى مستعطف رئيس معهد الصحافة والتدبير والتكنولوجيا، وعدد من أساتذة وعمداء وقيادات كليات الإعلام بمصر.


وقالت الدكتورة هبه نوح نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، إن العلاقات المصرية المغربية تتميز بالقوة والتناغم منذ القدم، مشيرة إلى أن كلية الإعلام تعد من الكليات المتميزة بجامعة القاهرة ووصلت لمكانتها المرموقة بفضل جهود أساتذتها وهي كلية منتجة للكوادر الإعلامية الكبيرة التي تخدم المجتمع الإعلامي داخل مصر وخارجه.


من جانبها، قالت الدكتورة هويدا مصطفى عميدة كلية الإعلام، إن هذا البروتوكول يعد أول بروتوكول تعاون أكاديمي بين المغرب ومصر فيما يتعلق بالاتفاقيات الأكاديمية، مضيفة أن التعاون يمثل جزءًا مهمًا في مجال تطور الدراسات العليا بكلية الإعلام وانفتاحها على الثقافات الأخرى، لافتة إلى أن هذه الاتفاقية بدأت فكرتها منذ عام ومرت بالعديد من المراحل واللقاءات وتبادل الآراء، وتهدف لمنح ماجستير مهني يتيح للطالب أن يحصل على شهادة مهنية، يحصل الطالب من خلالها على الجانب الأكاديمي والعلمي من كلية الإعلام ويحصل على الجانب المهني والتدريبي من جانب معهد الصحافة والتدبير والتكنولوجيا.


من جانبه، قال الدكتور مصطفى مستعطف مدير معهد الصحافة والتدبير والتكنولوجيا بالمغرب، إن جامعة القاهرة لها تاريخ علمي وثقافي ممتد، وأن اختيار كلية الإعلام لتوقيع بروتوكول التعاون يرجع لسببين أولهما أن مصر الشقيقة كانت ولاتزال الأقرب إلى المغرب على المستوى الحضاري والثقافي والإنساني، والسبب الثاني يعود إلى أن كلية الإعلام بجامعة القاهرة تعد أرقى وأعرق كليات الإعلام في المنطقة العربية.


 وأضاف الدكتور مصطفي، أن هذه الاتفاقية سوف تشكل جسرًا من التواصل المستمر لتنظيم المؤتمرات وتبادل الخبرات وتنطيم الدورات التدريبية وسوف تساهم في تقديم كوادر من شأنها المشاركة في صنع مشهد إعلامي عربي متميز.






































 
 
أضف تعليق
0

0

الأسم  
البريد اللكتروني    
التعليق