2019-12-22

في حضور رئيس جامعة القاهرة وزير الأوقاف في ضيافة كلية الإعلام للتوعية بـ"دور المرأة في المجال العام"

في حضور رئيس جامعة القاهرة

 وزير الأوقاف في ضيافة كلية الإعلام للتوعية بـ"دور المرأة في المجال العام"

د. مختار جمعة: الإسلام أعلى من قيمة المرأة.. ونثمن جهود جامعة القاهرة

 د. الخشت: كلية الإعلام لها دور رائد في جهود التوعية بمكانة المرأة

 د. هويدا مصطفى: جهود وزارة الأوقاف تعزز مكانة المرأة كشريك مجتمعي


أعرب د. محمد مختار جمعة وزير الأوقاف عن بالغ سعادته لانطلاق فعاليات دورة تدريب الواعظات التي انطلقت اليوم في كلية الإعلام، وأوضح أن التواجد في جامعة القاهرة يسعد كل وطني، لأنها تمثل تاريخا عظيما وحاضرامشرفا ومستقبلا مشرقا، وذلك في إطار كلمته التي ألقاها في كلية الإعلام، بحضور د. محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، ود. هويدا مصطفى عميدة الكلية. 

وأشار د. محمد مختار جمعة، إلى أن الدورة التدريبية تأتي في إطار التعاون المشترك مع قيادة جامعة القاهرة وكلية الإعلام لدعم جهود وزارة الأوقاف لتحجيم منابع التطرف عبر الاهتمام بتنظيم الفعاليات، التي تهتم بالجانب الإرشادي والتوعوي والوعظي، موضحا أن جهود الإعلام في الجانب التوعوي لا يمكن إنكارها. وأشار وزير الأوقاف إلى أهمية دور الإعلام في الترويج لمكانة المرأة والتوعية بمصطلح الكفاءة والتكافؤ كأساس لوجود المرأة داخل المجتمع، من خلال الاهتمام بنقل تعاليم الدين بصورة صحيحة، موضحا أن جهود الإعلام ساهمت في تحجيم الظواهر المجتمعية الخاطئة. 

وتطرق وزير الأوقاف إلى دور الواعظات في توجيه المجتمع لمكانة المرأة من خلال استخدام لغة الخطاب الإعلامي المثقف الواعي المستنير، بما يساهم في جهود العمل الميداني التوعوي بحقوق المرأة. وذكر وزير الأوقاف أن الإسلام اعلى من قيمة المرأة، والزمالة في العمل على أساس معيار المواطنة المتكافئة والكفاءة المطلقة، حيث أن الرسول (ص) أوصى بالمرأة على أساس معيار التكافؤ مع الرجل، وإعطاء المجال العام لها للمساهمة في قيادة الوطن. 

وقال د. جمعة إن الإعلام يتكامل دوره في نقل الرسالة الدعوية، وان الواعظات يحتجن لإتقان مهارات الإعلام والخطاب الدعوي تماما؛ لإنجاح دورهن المجتمعي، وان التدريب على مهارات الإعلام والتواصل يعد الأساس الذي قامت عليه منذ القدم الدولة الإسلامية، حيث كان للاهتمام بمهارات التواصل دورا في نشر رسالة الإسلام الوسطية التي أدت عرفها العالم، منوها إلى دور المرأة في نشر الدعوة وإعانة الرجل في مرحلة نشر الإسلام وفي جهود نشر الدعوة الإسلامية. 

وخلال كلمته التي ألقاها، قال الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، إن الندوة تأتى في إطار حرص الجامعة على المشاركة الفعالة في تطوير العقل الديني وتأسيس خطاب ديني جديد ودعم القضايا المجتمعية ذات البعد القومي والتنموي.

ولفت د. الخشت إلى أن الندوة تأتي في ظل ضرورة إعادة النظر في بنية الخطاب الديني بهدف طرحه بصورة عصرية، تتناسب والمتغيرات المجتمعية وظروف المكان والزمان، وبما يقدم الفكر الإسلامي بصورة صحيحة تعكس قيم البناء والحضارة والانفتاح على الآخر بقيم التسامح والتواصل القائم على توظيف المعطيات الحديثة في نقل المعارف وتصحيح المفاهيم والصورة الذهنية عن المجتمعات. وذكر رئيس جامعة القاهرة أن التكافؤ من أهم الأسس التي توجه لها القيادة السياسية دون تمييز بين الرجل والمرأة في المجتمع، مشيرا إلى أن تعيين المرأة في المناصب القيادية ضرورة للمرحلة القادمة من عمر الوطن، دون احتكار المجال للرجل لتولي تلك المناصب القيادية. 

وأشار د. الخشت إلى أن الشراكة المجتمعية من أهم المبادئ التي يقوم عليها نجاح إدارة الدولة، وان المرأة المؤهلة والتي تحمل الكفاءة والمهارة لإدارة المواقع القيادية تعد مؤشر لنجاح الدولة في خطة النهوض المجتمعي والانفتاح العقلي ضد الأفكار المتطرفة والهدامة التي تقزم من دور المرأة وتمنعها من ممارسها حقها في بناء مستقبل الوطن والمجتمع كاملا. 

وأضاف د. الخشت، أن اختيار كلية الإعلام جامعة القاهرة لتنظيم دورة الواعظات يعكس اقتناع صانع القرار في مختلف المؤسسات بدور الجامعة وكلياتها في الإسهام بفاعلية في التفاعل مع مختلف القضايا، مؤكدًا أن الواعظات الجدد في حاجة إلى أن يتسلحن بمهارات الاتصال، وبناء الرسالة، وفهم الجمهور المستهدف، وكيفية عرض القضايا بما يحقق هدف الرسالة والفكر الصحيح، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن كلية الإعلام تمتلك خبرات بشرية وأساتذة متخصصين لهم إسهامات في بناء الوعي، وطرح الرؤى بوسائل إقناعية علمية، وهو ما يسهم في بناء جيل واعد من الواعظات لهن دور مهم في خلق أجواء روحية وفكرية وعقلية وفق ضوابط علمية.

بدورها رحبت د. هويدا مصطفى عميدة الكلية، بالتعاون القائم بين جامعة القاهرة ووزارة الأوقاف لتنظيم الدورة التدريبية للواعظات الجدد بالتعاون بين الجامعة ووزارة الأوقاف، والتي بدأت الفعاليات بتنظيم ندوة تحت عنوان "دور المرأة في العمل العام وخدمة المجتمع"، موضحة أن التوعية بجهود المرأة وعملها فث المجال العام يأتي على أولويات الدولة لتعزيز مكانة المرأة ودورها في إطار المواطنة المتكافئة بين الرجل والمرأة في النهوض بالوطن. 

وتحدثت عميدة الكلية عن وزارة الأوقاف وجهودها في تعزيز مكانة المرأة من خلال أنشطتها المتنوعة بجهود التوعية والوعظ والإرشاد الديني في المساجد، منوهة إلى أن المرحلة الحالية تستدعي ضرورة التأكيد على دور المرأة باعتبارها شريك أساسي في بناء الوطن، مشيرة إلى أن هذا يتكامل مع توجهات القيادة السياسية التي تولي أهمية للتأكيد على ذلك. 

وأشارت د. هويدا مصطفى إلى دور وحدة مناهضة العنف ضد المرأة في جامعة القاهرة في التوعية المستمرة بحقوق المرأة في المجتمع، مؤكدة على أولوية جامعة القاهرة وكلية الإعلام المستمرين لوضع خطط التوعية التي تقوم على اضطلاع وسائل الإعلام بدور المرأة ومكانتها.

وفي نهاية الندوة كرم رئيس جامعة القاهرة وعميدة الكلية وزير الأوقاف بإهدائه درع تكريم الكلية، تقديرا لجهود التعاون المشترك بين جامعة القاهرة وكلية الإعلام ووزارة الأوقاف.




















 
 
أضف تعليق
0

0

الأسم  
البريد اللكتروني    
التعليق  
 


التعليقـــات 
   
0 0 0
   
0 0 0
   
0 0 0
   
0 0 0