2019-09-21

كليه الاعلام تنظم احتفالية ثقافيه وفنية بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد

نظمت كلية الإعلام جامعة القاهرة إحتفالية ثقافية وفنية بمناسبة بدء العام الدراسي ، واستقبال الطلاب الجدد  ، وبحضور قيادات الكلية وجمع من الطلاب ونجوم من الإذاعة والتليفزيون . 
وفي كلمتها أكدت أ.د هويدا مصطفى عميد كلية الإعلام أن الكلية تتسم بطابع خاص من حيث امكاناتها وطاقاتها بإعتبارها الكلية الأولى على مستوى كليات الإعلام في مصر والعالم العربي ، وناشدت الطلاب استثمار مكانة الكلية وامكاناتها ،والتزود بكل مهارات الإعلام المعرفية والتطبيقية في إشارة إلي ان الكلية  تجمع في دراستها بين النظرية والتطبيق ،وتمتلك أحدث استديوهات للإذاعة والتليفزيون وتصدر صحيفة أسبوعية ( صوت الجامعة) التي يحررها طلاب الكلية كما انها تمتلك معامل متطورة في مجال العلاقات العامة والإعلان ،واللغات .
وأكدت أن بابها مفتوح لكل طلاب الكلية للتعرف علي مشاكلهم وايجاد حلول عاجلة لها بما يمكنهم من تعميق خبراتهم المعرفية والتطبيقية ليكونوا على مستوى المنافسة في سوق العمل الإعلامي .
وتحدثت أ.د سلوى العوادلي وكيل الكلية لشئون الطلاب موضحة اهم القواعد التي تحكم علاقة الطالب بالكلية من حيث تسجيل مقرراته الدراسية وفق نظام الساعات المعتمدة ،وكيفية التفاعل مع قضايا الجامعة وانشطتها الطلابية في مختلف المجالات الثقافية والفنية والرياضية وضرورة التفاعل مع المجتمع الجامعي بكل مجالات انشطته ،مشيرة الى تميز طلاب الإعلام على مستوى الجامعة ( واكدت د. سلوى ان الدراسة بالإعلام تحتاج من الطلاب ان يكونوا مبدعين مبتكرين ،لاسيما في ظل التحول الرقمي للإعلام .
وقالت أ.د حنان جنيد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع إننا نتعامل مع كل الأنشطة والفعاليات استناداً الى امكانات طلابنا وما تتمتع به كلية الإعلام من طاقات على مستوى اساتذتها والهيئة المعاونة وكذلك معاملها ومراكزها البحثية المختلفة ،بإعتبار كلية الإعلام بيت خبرة على أعلى مستوى ،وقادرة بإمكاناتها على ان تطرح رؤى واقعية للتفاعل مع قضايا المجتمع. 
وأوضحت أ.د شيماء ذو الفقار رئيس شعبة اللغة الانجليزية بالكلية مزايا الدراسة في الشعبة ،وما تتطلبه من مهارات لغوية وإعلامية ،تجعل خريجيها الأعلى موقعاً في اطار المنافسة في سوق العمل ،مؤكدة ان الشعبة بمثابة كلية حيث يدرس طلابها التخصصات المتعلقة بالإذاعة والتليفزيون والصحافة والعلاقات العامة ،واكدت اهمية تطوير الطلاب لمهارات اللغة الانجليزية بما يمكنهم من اتقان مجالات الدراسة المختلفة.
وفي حديثه الي الطلاب اكد د. محمد منصور هيبة استاذ الصحافة بالكلية والمستشار الإعلامي لجامعة القاهرة - اهمية التكوين والتأهيل المعرفي والمهني لطالب الإعلام ،مشيرا الي ان أصل الدراسات الإعلامية انطلق من قسم الصحافة بإعتباره التخصص الاول الذي عرفته الدراسات الجامعية منذ نشأته بجامعة القاهرة ، وشدد علي أهمية التكوين المعرفي لطالب الإعلام والتزود بالخبرات التطبيقية في مجال الصحافة عبر صحيفته ( صوت الجامعة) وعلر القنوات والمحطات الإذاعية بالكلية . 
ثم قدم نجوم الإعلام نماذج من خبراتهم  وكيف بدأوا حياتهم الإعلامية واستعرضو الدروس المستفادة من خبراتهم ،لتكون مرشداً ودليلاً لطالب الإعلام ، تعدد المهارات والأطر المعرفية هي الفيصل في دخول ساحة الإعلام والتميز.
وقدمت إدارة رعاية الشباب مجموعة من الفعاليات والأنشطة التي قوبلت بتفاعل كبير من جانب طلاب الكلية الذين توافدوا في أعداد غفيرة فاقت كل التوقعات وقدمت الإدارة العديد من الفقرات الفنية والثقافية التي لاقت استحساناً طلابياً كبيراً عكست فرحتهم واعتزازهم بالإلتحاق بكلية الإعلام جامعة القاهرة .









 
 
أضف تعليق
0

0

الأسم  
البريد اللكتروني    
التعليق