الأقدم

الأكبر

الأعرق

9200 طالب

وأكثر

وأكثر

أول كلية للإعلام فى الشرق الأوسط
قسم الصحافة
إعلام اونلاين
TV إعلام
قسم الإذاعة والتلفزيون
قسم العلاقات العامة والإعلان
 
Bootstrap Slider

 
2018-02-07

جامعة القاهرة تنفى عودة أستاذ الإعلام المتهم بالتحرش للعمل


نفت جامعة القاهرة، ما أثير خلال الساعات الماضية بشأن عودة أستاذ كلية ا?علام المحال للتحقيق " ياسين لاشين" على خلفية الشكاوى والتسجيلات اللا أخلاقية المنسوبة إليه، إلى العمل بالكلية.
وأوضحت جامعة القاهرة، أن الموضوع المحال له الأستاذ لا يزال محل التحقيق ولم يغلق حتى الآن، موضحا أن سلطة رئيس الجامعة القانونية للإيقاف عن العمل مدة 3 أشهر فقط، بعدها تكون سلطة مجلس التأديب بعد انتهاء مدة الإيقاف التى وقعها رئيس الجامعة.
وأشارت جامعة القاهرة، فى بيان إعلامى منذ قليل، إلى أن الأستاذ المتهم بالتحرش لم يتسلم العمل، كما أثار البعض، حيث تمت إحالته لتحقيق جديد وتم إيقافه عن العمل بمقتضى هذا التحقيق الجديد، وقال رئيس جامعة القاهرة "ما تم تداوله عن  خطاب عودته للعمل ورفع ا?يقاف عنه هى معلومات منقوصة تدل على عدم علم وإحاطة مروجها بنظام التحقيقات والتأديب الجامعى".
وتابع البيان: "لما كانت الوقائع محل التأديب متشابكة ومعقدة فكان من الطبيعى أن يتجاوز زمن التأديب الفترة المحددة قانونًا ?يقاف المذكور عن العمل وأصبح من حقه التظلم والطعن قانونًا على قرار رئيس الجامعة بوقفه عن العمل.وأشار البيان إلى أن رئيس الجامعة الدكتور محمد عثمان الخشت ،أحال الأستاذ المتهم بالتحرش إلى النيابة العامة، كما تمت إحالته أيضا إلى مجلس تأديب جديد بواقعة تسجيلات على cd بناء على ما رفعه  المحقق.
واستكمل بيان الجامعة، أنه مما يجب أن يكون معلوما أن الوقائع المحال بسببها المذكور إلى التحقيق أو التأديب هي وقائع مستقلة كل منها عن الأخرى، وقد يستنفد الوقف عن العمل بشأن تحقيق بينما يكون ما زال قائما بشأن تحقيق آخر، موضحا أن هذه النقطة تحديدا هي التي أدخلت اللبس في الذهن بشأن المذكور، وأدى إلى تداول معلومات غير صحيحة أو منقوصة عن الموضوعة.
وطالبت الجامعة، فى بيانها، بوجوب تحرى الدقة فيما ينشر والرجوع للجامعة للتأكد من المعلومات الصحيحة. كما أكدت الجامعة أنها حريصة كل الحرص على تطبيق القانون ضد أى مخالفة، وبتر أى عضو يسيء لها أو للمجتمع ا?كاديمى بها، مؤكدة أنه لا تهاون فى ذلك تحت أى ظرف من الظروف.

 
 
أضف تعليق
0

0

الأسم  
البريد اللكتروني    
التعليق